1. الرئيسية »
  2. منوعات

طيار روسى يصور أخطر مشهد بطائرة حقيقية


قذف مقعد الكابينة الطائرة الحربية

قام أحد منتجين أفلام هوليود بالدفع لطيارين روس للقيام بمشهد خطير على طائرة سوخوي Su-35. المطلوب فى المشهد داخل الفيلم هو تصوير لحظة قيام الطيار بقذف المقعد من كابينة القيادة فى حالة تعرض الطائرة للخطر حيث يقوم الطيار بشد ذراع أسفل المقعد لترك الطائرة و الهروب منها. قام الطيار الروسى بالطيران بسرعة ماخ 2 و هى تعادل ضعف سرعة الصوت فى نفس الوقت كانت الطائرة تطير بدون زجاج كابينة القيادة لأن زميله فى الخلف قام بقذف المقعد و الخروج من الطائرة من أجل المشهد السينمائى. تتمثل الخطورة فى الضغط الجوى الذى يتعرض له الطيارين عند التعرض لهذه الرياح الشديدة مع سرعة هذه الطائرة فكما ذكرنا فى موضوع سابق توجد تجهيزات معينة لمن يقود هذه الطائرات. كما أن عملية الخروج من الطائرة و قذف المقعد يصحبها قوة نارية أسفل المقعد مثل الموجودة فى الصواريخ و يعتبر هذا مشهد شبيه لفيلم Behind Enemy Lines. يقول بعض خبراء تصوير هذه المشاهد أن من المستحيل أن يكون مساعد الطيار قام بهذه المخاطرة على سرعة ماخ 2 و أنه من الممكن أن يكون مشهد قذف مقعد الطيار تم تصويره على الأرض و تركيبه فيما بعد و لكن المؤكد فى هذه القصة المثيرة أن الطيار قاد الطائرة على سرعة ماخ 2 بدون زجاج أمامى.
طيار يقود طائرة