1. الرئيسية »
  2. معلومات

النبضة الكهرومغناطيسية وخطرها على التكنولوجيا الحديثة

النبضة الكهرومغناطيسية EMP

قد تكون هذه أول مرة تسمع فيها عن النبضة الكهرومغناطيسية أو Electromagnetic Pulse فهي ظاهرة فيزيائية خطيرة جدا في تأثيرها خصوصا على الأجهزة الكهربائية والالكترونية.

تعريف النبضة الكهرومغناطيسية ببساطة هي اضطراب في المجال الكهرومغناطيسي قد تحدث بسبب أشياء طبيعية مثل الانفجارات الشمسية البعيدة عن الأرض والعواصف الرعدية التي يصيب فيها البرق الأشياء على الأرض أو قد تحدث بفعل الانسان عن طريق الأسلحة النووية أو الأسلحة الحديثة جدا المخصصة لإحداث نبضة كهرومغناطيسية بدون قتل.

النبضة الكهرومغناطيسية أو EMP لها تأثير مدمر عندما تحدث على أي دارة كهربائية حولها حيث أنها تستطيع تدمير أي جهاز الكرتوني موجود أثناء حدوثها مما سيكون له أثار كارثية على جميع الأجهزة والمعدات التي نستخدمها في حياتنا اليومية. تستطيع النبضة الكهرومغناطيسية تخريب كل الأشياء التالية عن بعد وجعلها لا تعمل تماما:

  • جميع أجهزة الكمبيوتر والموبايل
  • أجهزة الملاحة وتحديد المواقع
  • جميع أجهزة الاتصال فكلها تعتمد على دوائر كهربائية بما فيها الانترنت
  • معظم السيارات والمركبات لأنها تحتاج إلى دائرة كهربائية أثناء التشغيل
  • محولات الكهرباء الكبيرة التي تغذى مدن بأكملها

بعد أن عرضنا الأشياء التي تتوقف عن العمل بسبب النبضة الكهرومغناطيسية تخيل الحياة بدون كل هذه الأشياء وحجم التخريب الذي تحدثه هذه النبضة الكهرومغناطيسية على حياتنا اليومية. تم احداث نبضة كهرومغناطيسية EMP لأول مرة عند اختراع أول قنبلة نووية وتجربتها حيث تم اكتشاف التأثير الهائل الذي تحدثه النبضة الكهرومغناطيسية المصاحبة للقنبلة النووية هذا أدى فيما بعد إلى ظهور أسلحة جديدة تقوم بإحداث النبضة الكهرومغناطيسية فقط بدون التأثير المدمر للقنبلة النووية وذلك لاستخدامها في شل وايقاف عمل جميع الأجهزة الكهربائية والالكترونية دون التأثير المدمر للقنبلة النووية.

حذر الكثير من الخبراء والعلماء في الولايات المتحدة الأمريكية من خطورة وجود أسلحة تستخدم النبضة الكهرومغناطيسية على مستقبل التكنولوجيا الحديثة حول العالم حيث أن مثل هذه الأسلحة يمكن تركيبها على صواريخ عابرة للقارات واستخدامها يؤدى إلى تدمير جميع الأجهزة الكهربائية والالكترونية مما سيسبب شلل في حركة الحياة اليومية وانقطاع هائل في الكهرباء قد يصل إلى أعوام. لذلك تتخذ الكثير من الدول إجراءات لحماية المحولات الرئيسية الضخمة من النبضة الكهرومغناطيسية التي قد تحدث لأسباب طبيعية أو عن طريق الانسان.

أما عند التحدث عن الأسباب الطبيعية للنبضة الكهرومغناطيسية فيحذر العلماء من العواصف الشمسية التي تحدث بعيدا عن الأرض حيث أن مثل هذه العواصف التي تحدث على الشمس تسبب نبضة كهرومغناطيسية ضخمة جدا وإذا مرت بالأرض ستدمر جميع الأجهزة الكهربائية والالكترونية وتعيدنا إلى العصور القديمة ما قبل اختراع الكهرباء وقد يستغرق اصلاح مثل هذه الأجهزة وقت طويل ومليارات الدولارات.