1. الرئيسية »
  2. معلومات

أهمية النحل فى حياة الإنسان

نحلة

دائما ما يعرف النحل بأنه المصدر الأساسى للعسل و لكن للنحل فوائد أخرى لا يعرفها الكثيرين لأن حياة الإنسان تعتمد على أشياء كثيرة و معقدة و قد تستغرب أن من أهم هذه الأشياء هى النحل. واحدة من كل ثلاث وجبات يأكلها الإنسان تكون متوفرة بفضل وجود النحل. النحل مهم جدا فى الحياة لدرجة أنه إذا مات كل النحل الموجود على الأرض ستختفى الكثير من النباتات بعد ذلك بوقت قصير و هذا قد يؤدى إلى مجاعة على الأرض.

بالإضافة إلى ذلك للنحل أهمية إقتصادية عالية جدا لأن قيمة المحاصيل الزراعية التى يتم تلقيحها بإستخدام النحل سنويا تساوى حوالى 265 مليار دولار. فأهمية النحل لا تقتصر على استمرار وجود العسل كما يعتقد البعض و لكن النحل مهم من أجل وجود الكثير من المحاصيل الزراعية الأساسية مثل التفاح و البصل و غيرها من المحاصيل التى قد تستخدم كعلف للحيوان الذى يعتمد عليه الإنسان كمصدر للحوم و الألبان.

المقلق فى هذا الأمر أن النحل بدأ فى الإختفاء فى السنوات السابقة و هذا شىء خطير جدا. أثبتت الدراسات أن عدد خلايا النحل فى تناقص مستمر فى جميع دول العالم حيث يعانى الأشخاص القائمين على تربية النحل من أجل العسل من خسارة سنوية تتراوح بين 30 إلى 90%. فى الولايات المتحدة الأمريكية وحدها يوجد تناقص هائل فى أعداد خلايا النحل من 5 مليون خلية فى عام 1988 إلى 2.5 مليون خلية فى عام 2015.

منذ عام 2006 تم رصد ظاهرة تعرف باسم إضطراب إنهيار مستعمرات النحل و لم يحدد العلماء سبب أساسى لهذه الظاهرة الخطيرة. يفسر بعض العلماء أن فى العقود الأخيرة تعرض النحل لمخاطر عديدة تسببت فى قتل الكثير من النحل. من هذه المخاطر كائن طفيلى دقيق جدا لا يرى بالعين المجردة يعرف باسم ACARAPIS WOODI يصيب الجهاز التنفسى الخاص بالنحل مما يضعف النحل كثيرا و يقلل من انتاجه. كما أنه تم رصد كائن طفيلى أخر يعرف باسم VARROA DESTRUCTOR و يعتبر هذا الكائن الطفيلى أكبر عدو للنحل حيث أنه يصيب خلايا النحل و يتغذى على يرقات النحل قبل أن يتم تغطيتها بالشمع و يتغذى هذا الكائن الطفيلى على اليرقات قبل نموها مما يؤدى إلى إنهيار الخلية بالكامل. بالرغم من كل المخاطر السابقة إلا أنها مخاطر طبيعية لا تفسر ظاهرة تناقص أعداد النحل.

يرجح الكثير من العلماء أن الإنسان هو السبب الأساسى فى تناقص أعداد النحل حيث أن فى السنوات السابقة تم إستخدام مبيدات حشرية متطورة فى الزراعة تعرف باسم NEONICOTINOIDS الذى يعتبر مادة شبيه بالنيكوتين الموجود بالسجائر. تم الموافقة على هذا المبيد الحشرى للاستخدام فى الزراعة و هو يقوم بمهاجمة الحشرات بالتأثير على جهازها العصبى. يستخدم هذا المبيد فى جميع المحاصيل الزراعية تقريبا فى الكثير من دول العالم مما يؤثر على أعداد النحل بشكل كبير حيث أنه يتسبب بقتلها  و يؤثر على مستعمرات النحل نفسها.

لذلك يتم العمل الآن على اكتشاف مبيدات حشرية جديدة لا تؤثر على النحل فهو مهم جدا إذا أراد الإنسان المحافظة على تنوع المحاصيل الزراعية.