1. الرئيسية »
  2. منوعات

كيف تصبح ملياردير أو مليونير

شخص غنى مليونير أو ملياردير

إذا كنت تريد أن تصبح مليونير فهناك بعض الخطوات التى يجب اتباعها إذا كنت تريد النجاح. فلا يوجد سر لكى تصبح مليونير فقط بالجد و الاجتهاد. فى العام 1916 John D.Rockefeller الأب الروحى للصناعات البترولية كان أول شخص يصبح ملياردير فى العالم و الآن بعد مرور قرن على هذا التاريخ يوجد 1826 ملياردير فى العالم منهم 536 فى أمريكا فقط. فى بعض الأحيان يكون من الصعب تفريق الشخص المليونير عن الأشخاص العاديين فالبعض منهم يفضل أن لا يعرف أحد عن ثروته. البعض الأخر دائما ما يصرح أن الثروة لم تكن هدفه الأساسى و لكن كانت نتيجة لنجاح عمله.

ما هو الملياردير

الحسبة بسيطة للغاية فالملياردير هو الشخص التى تتخطى ثروته مليار دولار أمريكى. فبمعنى أخر أى شخص تساوى أمواله و ممتلكاته مليار دولار بعد استخلاص الديون يسمى بالملياردير.

الصفات المشتركة بين الأشخاص الأغنياء

بالرغم من أن معظم الأشخاص أصحاب الثروة الضخمة يتمتعوا بشخصيات مميزة عن أى شخص أخر إلا أنه لوحظ بعض الصفات المشتركة بينهم. فمثلا معظم الأشخاص أصحاب المليارات يكون عمرهم فوق 60 عام نظرا للوقت الذى تأخذه عملية تكوين الثروة. بالطبع توجد العديد من الاستثنائات مثل مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك. بالإضافة إلى السنلوحظ أن التعليم فى الأساس ليس ضرورة لكى تصبح غنى فلوحظ أن حوالى 30% من مليارديرات العالم لم يحصلوا على تعليم جامعى. بالإضافة إلى الصفات السابقة لوحظ أنه لا يجب أن تأتى من عائلة غنية لكى تصبح فاحش الثراء فحوالى 60% من أصحاب المليارات صنعوا ثروتهم بأنفسهم.

كيف تصبح ملياردير

إذا كنت تريد أن تصبح ملياردير فالأمر لا يعتمد عليك فقط و لكن توجد بعض الخطوات متفق عليها لتحقيق ذلك.

عليك أولا أن تكون مبدع و تتوصل إلى فكرة ناجحة تستحوذ على عقول الناس مثل الذى فعله مؤسس موقع فيسبوك أو تطبيق WhatsApp أو مؤسس شركة أوبر لسيارات الأجرة. كما يجب عليك أن يكون لديك حلم كبير و إيمان بنجاح هذا المشروع فى المستقبل كما يجب عليك الالتزام التام بتحقيق هدفك أو فكرتك و جعلها تنجح. كما يجب عليك ألا تخاف أن تفشل و تتعلم من الأخطاء لكى تتفاداها فى المستقبل. يجب أيضا أن تجد من يساعدك فى تحقيق هدفك لأن كل شخص يحتاج للمساعدة فمعظم أصحاب المليارات كان خلفهم فريق يساعدهم فى تحقيق هدفهم.

أهم شىء فى هذه المعادلة هو الزبون أو العميل الذى سيشترى سلعتك أو فكرتك. فبالتفكير فى أى مشروع ناجح موجود الآن ستجد أنه تم التركيز بشكل كبير على إرضاء الزبون أو العميل و تقديم أفضل خدمة ممكنة فهذا هو أساس أى مشروع ناجح.