1. الرئيسية »
  2. معلومات

أهمية حقن RH فى الحمل و الولادة

RH الحمل و الولادة

حقنة RH هى نوع من العلاج الوقائى الذى يطلبه الطبيب المعالج و يجب حقنه للمرأة الحامل فى الشهر السابع من الحمل و عند الولاد. يتم إعطاء حقن RH فى حالات معينة عندما يكون هناك تعارض معين بين فصيلة دم المولود و الأم و يظهر ذلك على حسب التحاليل الخاصة بفصيلة دم الزوج و الزوجة.

لقد شرحنا سابقا فصائل الدم المختلفة للإنسان و أهمية فصيلة الدم و أن فصيلة الدم قد تكون سالبة أو موجبة +ve أو -ve بمعنى إذا كانت فصيلة الدم O قد تكون O+ و الغالبية تكون كذلك و قد تكون O- عند بعض الأشخاص و يرجع ذلك إلى نوع معين من البروتين الموجود فى الدم و يختلف من شخص إلى أخر و يعرف باسم Antigen.

سبب إعطاء حقن RH لبعض الحوامل

ليس كل الحوامل يحتاجون حقن RH و ليست كل حالات الولادة يجب إعطاء هذه الحقنة فيها لكن الطبيب المسؤول عن متابعة الولادة هو من يحدد ذلك. عند عمل تحاليل للزوج و الزوجة و يظهر فى التحاليل أن فصيلة دم الزوجة RH Negative بمعنى أن فصيلة دمها سالبة مثل O- و AB- و غيرها يجب عمل تحاليل دم للزوج و إذا ثبت أن فصيلة دمه موجبة RH Positive مثل O+ أو AB+ و غيرها هذا يعنى أنه توجد خطورة أن جسم الأم قد ينتج أجسام مضادة تدمر خلايا الدم الحمراء الخاصة بالطفل المولود و التى تؤدى إلى مشاكل صحية للطفل بعد ذلك حيث أن الطفل قد تكون فصيلة دمه موجبة RH Positive مثل الأب.

جسم الأم قد لا ينتج أجسام مضادة مع المولود الأول و لكن عند حدوث حمل لمولود ثانى ستكون هناك أجسام مضادة بالفعل ستهدد حياة المولود الثانى لذلك يطلب الطبيب من البداية إعطاء حقنة RH فى الشهر السابع من الحمل و عند الولادة لمنع جسم الأم من إنتاج الأجسام المضادة التى تدمر خلايا دم المولود.

مكونات حقنة RH

تحتوى حقنة RH على أجسام مضادة مثل التى ينتجها جسم الأم عند التعرض لفصيلة دم متعارضة و تقوم هذه الأجسام المضادة الموجودة بحقنة RH بتدمير جميع الخلايا التى انتقلت من دم الطفل (المولود) الأول إلى جسم الأم. عند تدمير هذه الخلايا يتم منع جسم الأم من إنتاج أجسام مضادة فيما بعد لذلك حقن الأم بهذه الحقنة يقوم بحماية المولود الثانى حيث يمنع جسم الأم من إنتاج أى أجسام مضادة تضر المولود الثانى. هذا لأن عملية إنتاج الأجسام المضادة تأخذ وقت طويل و تقوم هذه الحقنة بمنع أى تعارض بين دم الطفل و الأم مما يمنع جسم الأم من إنتاج أجسام مضادة تضر بمولود قادم.