1. الرئيسية »
  2. معلومات

الفرق بين الولادة الطبيعية و القيصرية

الفرق بين الولادة الطبيعية و القيصرية

بالنسبة للمرأة الحامل توجد طريقتين لولادة الطفل إما الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية. فى هذا الموضوع سنقوم بشرح تفصيلى عن الفرق بين الولادة الطبيعية و الولادة القيصرية بالإضافة إلى مميزات و أضرار كل من الطريقتين.

الولادة الطبيعية هى الطريقة الأولى التى عرفها الإنسان لولادة الطفل و خروجه من بطن أمه و هى الطريقة التى تلد بها جميع الحيوانات و فى الولادة الطبيعية يخرج الطفل بشكل تلقائى و طبيعى بعد تسعة أشهر من خلال فتحة المهبل (العضو التناسلى الخاص بالأنثى). لكن فى بعض الأحيان و فى حالات معينة تتعثر ولادة الطفل بشكل طبيعى بسبب مثلا وجود أمراض معينة عند الأم تهدد حياتها أو حياة الطفل عند الولادة و أيضا إذا كان الطفل حجمه كبير أو أن وضعه داخل بطن الأم غير مناسب للولادة بشكل طبيعى مما يهدد حياة الطفل أو الولادة بشكل آمن.

الحمل

بالنسبة للولادة القيصرية المعروفة باسم Caesarean أو C-Section يتم ولادة الطفل و إخراجه من بطن أمه عن طريق عملية جراحية و ذلك بعمل فتحة جراحية فى بطن الأم و إخراج الطفل يدويا عن طريق طبيب متخصص فى غرفة العمليات. فى وقتنا هذا تتم الولادة القيصرية بشكل متكرر فى جميع أنحاء العالم حيث أنها تعتبر فى بعض الحالات وسيلة آمنة لولادة الطفل بدون مشاكل أو تعقيدات قد تحدث عند وجود مشكلة طبية بين الأم و الجنين. بالرغم من أن الولادة القيصرية تعتبر آمنة بنسبة كبيرة إلا أنها أيضا تحمل بعض المخاطر بالنسبة للأم و الطفل.

مزايا و عيوب الولادة القيصرية و الفرق بين الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية تكون دائما فى موعد مفاجىء و تصحبها آلام شديدة جدا بالنسبة للأم أثناء خروج الطفل و بالنسبة للولادة القيصرية فمن المفترض أن الطبيب المختص هو من يحدد إذا كانت ضرورية أم لا. لكن فى السنوات القليلة الماضية تتجه كثير من الأمهات لطلب الولادة القيصرية من الطبيب لأسباب غير طبية و ذلك لأن الأم تريد أن تتجنب آلام الولادة. إن إجراء ولادة قيصرية لأول طفل ستجعل الأم تلجأ إلى ولادة قيصرية فى جميع حالات الحمل مستقبلا لذلك دائما ينصح الأطباء بالولادة الطبيعية خصوصا مع أول طفل.

مزايا الولادة الطبيعية

  1. الولادة الطبيعية تكون أسرع كثيرا عن الولادة القيصرية.
  2. الأم لا تحتاج إلى عناية طبية مطولة فى مستشفى عند الولادة بشكل طبيعى حيث أنها قد تستطيع الخروج من المستشفى بعد الولادة بساعات قليلة.
  3. فى الولادة الطبيعية تتجنب الأم أى فتحات جراحية فى البطن أو أى جروح.
  4. لا يوجد خطر للإصابة بأى أمراض حيث أنه لا يتم فتح الجسم أو البطن فى الولادة الطبيعية.
  5. لا يتم إستخدام مخدر أثناء الولادة الطبيعية و تكون الأم واعية تماما لما يحدث أثناء الولادة و تكون أول من يرى طفلها عند ولادته.
  6. تتجنب الأم أى آلام بعد الولادة ناتجة عن فتحات جراحية.
  7. فى الولادة الطبيعية يتم إخراج السوائل الموجودة فى رئتين الطفل بشكل طبيعى أثناء الولادة مما يساعد الطفل على الحصول على جهاز تنفسى سليم.

عيوب الولادة الطبيعية

لا توجد عيوب حقيقية للولادة الطبيعية فهى تعتبر أفضل كثيرا من القيصرية و لكن فقط يصحبها آلام الولادة الطبيعية. فى بعض الحالات فقط قد يرى الطبيب أن الأم أو الطفل قد يواجهون مخاطر أثناء الولادة أو أن الولادة بشكل طبيعى قد تسبب تمزق فى منطقة الحوض الخاصة بالأم لذلك قد يأمر الطبيب بولادة قيصرية إذا كانت هناك حاجة طبية لذلك و قد يحدث هذا بشكل عاجل فى الأشهر الكثيرة من الحمل.

مزايا الولادة القيصرية

لا توجد مزايا طبية فى الولادة القيصرية فهى تعتبر طريقة آمنة فى بعض حالات الحمل المتعثرة فقط و لكن بعض الأمهات تطلبها من الطبيب لأسباب غير طبية لرغبتهم فى تجنب آلام الولادة و هذا قد يعتبر تصرف خاطىء قد يضر بالطفل المولود.

  1. تساهم الولادة القيصرية فى إخراج الطفل بشكل آمن فى الحالات التى يصعب فيها الولادة الطبيعية.
  2. يتم تخدير الأم فى كثير من حالات الولادة القيصرية بشكل كامل بحيث تفقد الأم الوعى تماما فلن تشعر بآلام أثناء عملية إخراج الطفل.

عيوب الولادة القيصرية

  1. يتم تخدير الأم بشكل كامل فى الكثير من حالات الولادة القيصرية و يعتبر التخدير شىء خطير و دقيق يجب أن يتم بحذر شديد لتجنب أى مشاكل طبية.
  2. تؤثر الولادة القيصرية على قدرة الأم على الرضاعة بشكل طبيعى.
  3. الأم تعانى بعد الولادة القيصرية لمدة أطول من أجل التعافى من الولادة نتيجة وجود قطع أو جرح طبى كبير فى البطن.
  4. خطر الوفاة أثناء الولادة يكون أكبر بثلاث أضعاف فى الولادة القيصرية و ذلك قد يكون نتيجة فقدان الدم أثناء النزيف أو تجلطات دموية أو إصابة بالأمراض من غرفة العمليات أو حتى خطأ طبى أثناء التخدير.
  5. الولادة القيصرية تؤثر بشكل سلبى على قدرة الأم على الولادة بشكل طبيعى و آمن مستقبلا لذلك يجب تجنب هذا النوع من الولادة مع أول مولود.
  6. الأطفال المولودين عن طريق الولادة القيصرية قد يعانون من مشاكل فى التنفس نتيجة عدم خروج السوائل من الرئة بشكل طبيعى أثناء الولادة.
  7. الأم تحتاج إلى البقاء فى المستشفى لمدة طويلة من أجل التعافى من الجروح الخاص بالولادة القيصرية.

لذلك يجب دائما محاولة الإبتعاد عن الولادة القيصرية و الإتجاه دائما للولادة بشكل طبيعى لأنها الأفضل صحيا و طبيا بالنسبة للأم و المولود الجديد.

هذا الوضوع تم كتابته بناء على مراجع طبية علمية موثقة عالميا منها المراجع فى الروابط التالية:

لماذا سميت الولادة القيصرية بهذا الاسم؟

بالنسبة إلى تسمية الولادة القيصرية Caesarean بهذا الاسم فيوجد أكثر من رأى لذلك فيوجد من يعتقد أنها من الكلمة اللاتينية caedere بمعنى قطع. يوجد رأى أخر يقول أن هذه التسمية نسبة إلى فترة العصر الرومانى بحيث كان يوجد قانون يعرف باسم Lex Caesarea يلزم بأنه إذا ماتت امرأة حامل يتم قطع بطنها لإخراج الطفل قبل الدفن.

يوجد رأى أخر أكثر إنتشارا لكن يعتقد الكثير من المؤرخين أنها نظرية خاطئة و هو أن الولادة القيصرية تمت تسميتها بهذا الإسم نسبة إلى حاكم الإمبراطورية الرومانية قديما يوليوس قيصر الذى ولد بهذه الطريقة ولكن هذه معلومة خاطئة بنسبة كبيرة حيث أن معظم حالات الولادة القيصرية فى هذا الزمن كانت فاشلة و تنتهى بموت الأم على عكس والدة يوليوس قيصر التى عاشت فترة طويلة مما يرجح أنها معلومة خاطئة و أنه لم يولد بهذه الطريقة من الأساس.